السبت، 28 يناير، 2012

طريق الحق



الى كل من يقول ان طريق الحسين هو طريق الحق
اقول له انك على حق. ولكن هل تعلم ا ن طريق الحسين ليس معناه فقط السير مشيا من مكان الى اخر, لان الحسين (ع) لم يخرج لكي يمشي بل خرج ليحق الحق.
ولكي تكون على طريقه يجب ان تقول الحق حتى ولو كلفك ذالك أي خسارة هذا هو طريق الحسين الحقيقي.
قد تقول انك تفعل هذا وتقول الحق ولكني اسالك هل تقوله لاي احد ومهما كانت الظروف.
لاكون قريبا منك ولتقريب الصورة ولكي تقول انك تفعل هذا ساسالك سؤالين من واقع الحياة اليومية في العراق يبين كم من الناس لايسلك هذا الطريق.
السؤال الاول/اذا رايت مسؤولا في الدولة يسد بسيارته الشارع وانت كنت مسؤول عن هذا الطريق فهل ستقوم باخباره بان عليه ان يبعد سيارته عن الطريق او تدعه يفعل مايشاء"خوفا على خسارتك لوضيفتك او حتى معاقبتك"؟.
السؤال الثاني قد يكون اصعب/اذا رايت احد الذين يدعون انهم حسينيون يسد الطريق على المسلمين بداعي خدمة الحسين وانت كنت مسؤولا عن هذه المنطقة فهل ستصارحه بانه ابعد مايكون عن هذا الطريق(طريق الحق) او تجاريه في اثمه؟
اجابتك ستحدد أي طريق انت تسلك الان.
"لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه"






                                                                                              د.المرتضى رعد الطائي
                                                                                                   28/1/2012 

هناك تعليق واحد:

  1. طريق الحسين عليه السلام هو طريق جده المصطفى صلى الله عليه و سلم. فلما أطلقت الكل و أردت الجزء.

    قل سنة رسول الله و اقتد بها فهي تكفي و هي شافية و كافية و لنحرر أنفسنا من الافكار التي ترجعنا الى الماضي البئيس و لنمض نحن طريق الخير و العلم، فو الله لقد خسر المسلمين و العالم خير أمة أخرجت للناس بسبب جهلنا و غفلتنا.

    ردحذف